جارى التحميل...

نظرة عامة

من أغنى وأهم الحدائق العمومية·

من أغنى وأهم الحدائق العمومية  بالنظر إلى المساحة الشاسعة التي تشغلها وإلى التنوع الحيواني والنباتي الذي تتميز به·ان حديقة التسلية تلك تلبي مختلف تطلعات محبي التنزه من الطبيعة الخلابة والمسالك الجبلية والغابات المنتشرة على امتداد الحظيرة، إلى التنوع الحيواني الذي تزخر به، فهي تحوي أنواعا نادرة من الطيور والحيوانات مثل الفيلة الإفريقية والنعامة الأسترالية والثيران البرية···الخ، وللأطفال نصيبهم من الاهتمام من خلال مدينة الملاهي المصغرة حيث يمكنهم اللعب وقضاء وقت ممتع بعيدا عن ضوضاء المدينة، والأهم من ذلك أن هذا النوع من الحدائق يلعب دورا أساسيا في التربية البيئية وتثقيف الجيل الصاعد في الوقت الذي تشهد فيه ثقافة حماية البيئة انحدارا كبيرا بسبب الاستغلال السيئ لمثل هذه المساحات الخضراء وغياب مناهج تربوية مختصة في هذا الميدان· إضافة إلى ما تم ذكره فالحديقة لم تغفل عن عشاق الطعام وذلك بالعدد المعتبر للمطاعم المنتشرة على امتداد الحديقة ولكن ليتها كانت تقدم أطباقا على مستوى تزيد من لذتها أن تجتمع كل العائلة حولها، وأجمعت جل العائلات منها من يقطن بالجزائر العاصمة ومنها من جاء من ولايات أخرى، على أن الحديقة تعتبر مكانا مثاليا من أجل قضاء نهاية أسبوع أو العطل برفقة كل العائلة، والأهم من ذلك حسب العائلات هو أن (التكاليف جد معقولة) كما أن المكان يتوفر على تنوع نباتي مريح للأعصاب ويرفه عن النفس التي أنهكها الزحام الذي بات يطبع يوميات المواطن الجزائري.

يوميا :

10:00 ص إلى 05:00 م

العناصر الترفيهية

مسار للمشي و الجرى

الرياضة

اماكن جلوس

البرامج الترفيهية

مطاعم

رحلات

تعليم

* المعلومات من المصادر المنشورة - بانتظار اعتماد الجهات الرسمية

أشترك معنا

احصل على كل جديد واكثر من ذلك